‫الرئيسية‬ رأي بحر ودموع …أمل وسطوع
رأي - سبتمبر 24, 2020

بحر ودموع …أمل وسطوع

الطيب عبد الماجد :

في واحد من برامج ال YouTube بعنوان ( جر هوا )
تجول مقدمه واسمه ( البراء ) بين عدد من الشباب يطلب منهم إبلاغ ذويهم هاتفيًا وإيهامهم على سبيل الدعابة بانهم مغادرين الى أوروبا على ظهر ( سمبك ) داعين أهلهم الصبر والدعاء ..!!
ومن ثم قياس ردات الفعل لديهم …!!

ما يجعل مثل هذه الأفكار غير مناسبة في أحايين كثيرة لانعكاساتها السلبية على الأهل وربما كانت اخطر من مما تصور ( البراء ) ( البريء ) و الذي أراد ان يقدم محتوى جاذب وربما لم تسعفه التجربة وقراءة النتائج والفئة المستهدفة من وضع تصور متكامل ..
ولكنه شاب جيد وتلقائي أمام الكاميرا وإنما الأعمال بالنيات ونتمنى له التوفيق وننتظر إشراقات

بس دا كلو كوم وما حدث كوم براهو

فبغض النظر عن كل ذلك لابد من وقفة تأمل واستغراق في ذلك الحوار الشفاف والذي نضح صدقًا وعبق جمالاً بين أخ وأخته ظهرا في هذه الحلقة ….!!
الأخ اسمه( معتز ) وأخته اسمها ( مروة )
باح لها بالخبر …! وأنه ماض في هجرته عبر البحر ودون رجعة …كما يستدعي ( المقلب )
انفعلت ( الشقيقة ) واستهجنت الفكرة وطمأنته بان وجوده هنا أفضل وهذه مجازفة …أصر ( المعتز ) وقال لها بالحرف الواحد …!!

( نعم مجازفة …!! ونحنا شباب لو ما خاطرنا هسا نخاطر متين وأي مستقبل ينتظرنا هنا ) ..!!

لم تجد مروة سوي الاستسلام والرضوخ للأمر الواقع متمنية له التوفيق والسلامة بصوت متهدج وقد عهد لها بنقل الخبر الى ذويهما فيما بعد …!!
لكن عاطفتها الأخوية الجياشة وخوفها على أخيها غلبت عليها وسألته وسط لوعتها وقلة الحيلة ….
إنت بتعرف تعوم …؟؟؟ وأنا على يقين انها في هذه اللحظة كانت غارقة في آلامها …!!ففقدت التوازن وانفجرت باكية حزينة !!!
إخترق نحيبها الاثير ولامس شغاف القلوب …!!!

وتدخل ( البراء ) في محاولة لاحتواء الحريق والإطفاء …

وطلب من المعتز الإسراع في أخبارها بالحقيقة وأنه مقلب …
فحاول الأخير ساعياً بين صفاها ومروة ….!!
وصاح مشفقاً …
دا مقلب ….!! مقلب ….!!! والله مقلب ..يا مروة

لكن حنين اخته ودموعها والنحيب أسقطوه صريعًا هو الآخر لينفرط عقده ويدخل في نوبة بكاء ( مر ) تمزج بين الحنان والخوة ولا تخلو من مرارة الواقع ….هزت كل من شاهد الحوار..!! فالأخت نعمة ….!!
وما أغلى دموع الرجال ….!!
ولسان حالها يغني لأخيها الدخري …

… شقاااق القواسي مفرتكه وفجاجه …..فراج الكرب بعد الله عند الحاجه ….!!!
أبشري يا أخت الرجال

ليضاف المشهد بامتياز للكوميديا السوداء عندما يلتقي الواقع والافتراض في ساحة الوطن

ويلخص حال كثير من الناس …..
وذلك الشباب الذي ملأ الشوارع والدنيا بالحرية والعدالة والسلام ….والذي أخشى عليه من تجدد أحلام ( سمبك ) يقطع بهم أمواج بحرهم …!! ونحن ننتظرهم ليصدوا فيضان نيلنا ….!! ويا للألم …!!

….بالله عليكم اخرجوا لهؤلاء الشباب قبل وصول السمبك ….

أخبروهم ان هذا ( مقلب ) ….!!
ونحن ياداب إبتدينا …وأن هذه البلد ستتفتق وتزهر وتزهو …..!!! وسنبنيها سوياً ونباهي بها الأمم …!!

قولو ليهم إنتو قلب الدنيا ديا …!!
وإنو عز الدنيا بينا …!

خبروهم أنكم الأمل والضياء والرجاء ….!! وهذه الأرض لنا

وروهم إنو دي مرحلة إنتقال لذلك فهي صعبة وقاسية ….!! بس لازم نمرق …وإنتو ( سمبكنا ) ….

عليكم الله لو ما كلمتوهم أن هذا ليس هو المشهد الأخير …!! هذه هي البدايات ….والبدايات دايماً
مربكة وعسيرة ..!!

لاتتركوهم لأحلام بحر …!! وآمال مجهول …!
بالله عليكم …
فهم لم يتركوكم يوم اشتعلت الخرطوم وغطتها سحب الدخان والبمبان وعجاج الدفع الرباعي
فعلو أسطح المنازل …ورفعوا شارات النصر …وسقط عبد العظيم ….!!
أفلا تذكرون ..!!

لا تدعوهم يتسكعون في الطرقات ويندبون حظهم العاثر وأن شبابهم سيضيع وسط الزحام ….!! فهؤلاء هم من حملوكم إلى هناك …….!!!!
فرجاءاً ……..!!
لاتتركوهم هناك ….!!
واجعلوا ( هناكم ) ( هناهم) وحبل الصبر ممدود

هل يجوز أن نستورد حبات القَمِحْ ونصدر شبابنا السَمِحْ

وهل يجوز والغربة حارة وبالخطاب تبخل عليا …!!

قولو للبلد دي .. ..!! إنك عزيزة وغالية …!!! عشان ما تبكي

طبطبو عليها …!! فقد أعطت ولم تستبق شيئا

وقفت في الشوارع والبيوت وأمام الرصاص والجبروت ……!!!

تراصت في صفوف البنزين وأسطوانات الغاز
وعلى ( شبابيك ) المخابز ….!!وارتكزت في غزوة الفيضان وعزة السودان

( شمّعت) في زحمة المواصلات ( واتشلهتت ) وهي تبحث عن لقمة العيش الكريمة بجلد وصبر وثبات
تحت الحراية …!! ووابل ( كورونا ) ….وضيق ذات ذات اليد ….!!
لكنها تقاتل بشرف …!! وتقف بعزة …!!

أخرجوها من القيادة رجماً وسلاح … !! فجاءت من خلف
الغيوم في الثلاثين المحتشد ….!! والصباح إن لاح

وعلمتنا كيف يكون الوقوف ….!!
ويا سارية الجبل …!!

تعبت وشِقت أملا ً في حرية ساطعة …!!! وانتظاراً لعدالة ناجزة ….!! وبحثاً عن سلام ودود …!!

راهنت عليكم …وقدمتكم الصفوف والحيل تعب مهدود

قولو ليها دا ( مقلب ) …!!
أولادك قاعدين وجاييين ومابفوتوك …!!
ونحن أهل للرهان

عليكم الله ما تخلوها تتألم …!! ما بتستاهل
دموعا بتودركم …!!

قولو ليها حرام تتوه فيها المواسم
ونحنا بالجد نشتهيها ….!!
والله أحضانك بلد يا حلوة ما تنسينا فيها

ويبقى ( مقلب ) يا ( مروة ) ……!!!!
حتى يخبرونا بالحقيقة
…. …
عشرات حبابك سلامات

‫شاهد أيضًا‬

السياسة القذرة

صدام بدوي : لقد ربح المجلس الانقلابي الرهان وخسر المدنيين كل شيء، لم يتبقي من الثّـورة سوى…