‫الرئيسية‬ رأي كشفي لتزوير انتخابات اتحاد طلاب جامعة الخرطوم 1993
رأي - سبتمبر 23, 2020

كشفي لتزوير انتخابات اتحاد طلاب جامعة الخرطوم 1993

بقلم عمار محمد آدم :

عدت الي جامعة الخرطوم لاكمل دراستي في العام1992 تقدمت الي عميدة الكلية زكية عوض ساتي التي ردتني بعنف قائلة انا حية في الدنيا دي مابخليك تاني تقرا غايب ليك سبعة سنة وجايي تتم القراية الجامعة دي فوضي تركتها ووضعت طلبي في منضدة احد موظفي كلية الاداب ثم انصرفت ويعد اكثر من شهر وقف لي بسيارته عند مدخل جسر بحري الحديدي من جهة بحري للعقارات دكتور النميري احد اساتذة الكلية وحملني في سيارته وهنالك قال لي امبارح عندك طلب اتقدم لي مجلس الكلية والاساتذة اتعاطفوا معاك وتم قبولك وقد علمت ان العميدة لم تكن موجودة وبالفعل واصلت دراستي واجتزت امتحانات الفترة ولكن حدث ضخم هو انني بينما كنت جالس في الاندر لاب بكلية العلوم جاء من يخبرني انه قابل من يعلم تفاصيل تزوير الانتخابات وكان ذلك اليوم يخيم عليه التوتر من بعد ظهور نتيجة الانتخابات لصالح الاتجاه الاسلامي وكانت هذه هي المرة الاولي والاخيرة حتي الان التي تحري فيها الانتخابات في يومين
وكان ازهري التيجاني هو مسوءول الطلاب الانتخابات لصالح الاتجاه الاسلامي وكانت هذه هي المرة الاولي والاخيرة حتي الان التي تحري فيها الانتخابات في يومين
ذهبت الي مسحد الجامعة واخبرني احدهم ان هناك فتوي بخصوص ماجري من تزوير وهم يطلقون عليها كلمة معالجات وكنت قد القيت خطبة بعد صلاة المغرب قبل يوم من الانتخابات طلبت فيها من الاسلاميين ان يرضوا بنتيجة الانتخابات وذلك نسبة لقراءتي للواقع الذي كان يسيطر عليه تنظيم الطلاب المحايدين .وقد جاءني ذلك المسوءول التنظيمي الكبير وتحدث معي بلطف لكوني قد اعتبرت النتيجة ستكون ليست لصالح الاسلاميبن وطلبت منهم تقبلها وقال لي ان الرجل الاول في التنظيم هو من يتابع الامر بنفسه.
كنت استغرب ان يستنكر علي ذلك المسءوول التنطيمي دلك الحديث ولم اكن ادري انهم كانت لديهم خطة مبيتة لتزوير الانتخابات وان الصيانة التي كانت قبل اشهر في دار الاتحاد كان هدفها تهيءة المكان لاجراء عملية التزوير لاوراق اليوم الاول وكانوا قد حصلوا علي علي عدد الاصوات في كل مركز عند نهاية اقتراع اليوم الاول واعدوا علي عدد بطاقات كل مركز بطافات اخري مزورة وكانت البطاقات توضع في حوالات وهكذا حينما حمل ظلاب التنظيمات بطاقات تصويت اليوم وذهبوا بها االي دار الاتحاد حيث يحب ان تبيت ليتم اقتراع اليوم التالي
دخل طلاب التنظيمات الغرفة التي سوف توضع فيها الحوالات وقام مندوب لحنة الانتخابات مع مندوبي التنظيمات بوضع الشمع الاحمر علي مداخل الغرفة واشار هو اليهم الي وجود فاصل من الخشب واشار الي مدخله وجري عليه ماقد حري علي بقية المداخل ثم وضعت الجوالات واغلق باب الغرفة واصبح الجميع يحرسونها من الداخل مع وجود من يلبسون ملابس السرطة ولم مندوبي التنظيمات يعلمون ان خلف الخشبي كانت هنالك مجموعة مرابطة من طلاب الاتجاه الاسلامي مع جوالات البطاقات المزورة
وبعد منتصف الليل جاء مجموعة من طلاب الاتجاه الاسلامي بمسيرة تعالت فيها اصواتهم بالهتاف وقد انشغل مندوبي التنظيمات بالرد علي هتافاتهم في تلك الاثناء تسلل المرابطون خلف الفاصل الخشبي عبر غتحة فيه واخرجوا الجوالات الحقيقية ووضعوا الجوالات المزورة وانسحبوا بهدوء تحت غطاء الهتافات العالية.
في اليوم التالي حرت العملية الانتخابية بشكل عادي واخذت الجوالات الي دار الاتحاد وبدات عملية الفرز وتفاجا الجميع باكتساح هاءيل للاتجاه الاسلامي في انتخابات اليوم الاول ولم تستطع نتيجة اليوم التالي ان توازيها او تتفوق عليها ولكن حوال كلية الاداب في اليوم كان قد اغلق علي عدد412 بطاقة فما باله ينقص الي300 بظاقة وكان مسءوول مركز اداب كان قد ابلغ مجموعة التزوير الرقم خطا ولم يراجعوا السجل لذلك جاء عدد بطاقات التزوير ناقصا .
: كانت القضية بالنسبة لي قضية اخلاقية وليست سياسية…وكان الطلاب في حيرة من امرهم ليس لديهم ما يحتجون به سوي112 بطاقة سقطت في جوال كلية الاداب وحتي انها وان اضيفت لهم لم تكن لتزيدهم ليفوزوا… لم اتواني لحظة حينما علمت بالامر ووقفت امام المسيرة القادمة من مكتب المدير مامون حمبدة بعد ان سلمت مذكرة وناديتهم باعلي صوتي انني اعلم ما حري من تزوير وبدات اروي اصل الحكاية وهنالك استوقفوني وطلبوا مني الصعود الي اعلي عربة لاندروفر كانت امام قسم الحغرافية وصعدت اعلاها ورويت للطلا القصة كاملة منذ عملية الصيانة وحتي الفاصل الخشبي والذي ما ان وصلت الحديث عنه حتي تعالت اصواتهم فقد ادركوا حقيقة ما اقول وقد سالوني من انا وقد اجابت علي هذا السوءال صحيفة الجبهة الديمقراطية بالاداب التي صدرت بسرعة لتعطي عني نبذة تعريفية .وكان اسمها الهبباي او الشرارة لا ادري.
بعد ان قمت بكشف تزوير الانتخابات تحرك موكب من الطلاب الي مكتب مدير الجامعة ما مون حياة حميدة يحملون مذكرة وقد تجمعوا امام مكتب المدير الذي خرج عليهم وامامه سائقه يحمل حقيبته وعدد من الصحف اليومية وفي عنجهية وصلف واستبداد ركب سيارته ومضي فصمت الطلاب بعد ذلك صمتا غريبا حتي انك لاتكاد تسمع علو وصعود انفاسهم فقد فوجئوا بهذا التصرف والجمت السنتهم المفاجاة وانصرفوا عن المكان….ولكن ما ان اشرقت شمس اليوم التالي وتناهي الي الاذان ان المدير قد ولج مكتبه حتي تحركت جموع الطلاب وكنت فيهم رغم فارق السن تحركت لتحيط بمكتب المدير من كل جانب وكان قد استفزها موقف يوم امسي وقطعوا الماء والكهرباء والتلفون واغلقوا كل المنافذ التي تؤدى الي المكتب استمر المدير محاصرا من الصباح حتي المساء والجو متوتر والعيون يتطاير منها الشرر وعند المساء افتعل لقاء بين المدير وممثلين للطلاب واذكر انه قد جاءنا من جهة الهندسة كل من غندور وعبد الشكور وابو الجوخ ووكيل الجامعة وطلبوا من الطلاب السماح لهم بالدخول الي مكنب المدير وقد سمح لهم الطلاب بالدخول وقد كنت قريبا من هذا المشهد وارقبه وقد لبثنا مليا وحضر الينا طالبا لاهثا وهو يقول ان الشرطة علي وشك اقتحام الجامعة فاقتلعت حديدة من السور وبدا الطلاب يفعلون ذلك وحتي الطالبات واذكر منهن شيراز محمد عبدالحي ابنة الشاعر العظيم وجلست في احدي المقاعد ومن حلفي الحديدة وقد قررت ان اكون اول من يقتحم كتلة الشرطة المتراصة والتي ماكنت تري منها غير الخوذات والدرقات وكان يتقدمهم ضابط وما ان حملت حديدتي حتي فوجئت بالضابط المتقدم يقول لي زح ياعمار فقد كان شخصا اعرفه وقد اسدى الي خدمة جليلة في هذه الاثناء كانت حجارة الطلاب ترجم الشرطة بكثافة ويعضها يتساقط علي ظهري وانسحبت الي كتل الطلاب والتي كانت تقاوم ولكن هبطت علينا كميات من الغاز المسيل للدموع والتي لم اجد لها مثيلا من قبل وصاح الطلاب بصوت واحد لا اله الا الله وتشتت شملهم واصبحت مطاردا وما ان اتيت الي بوابة تعلوها الحراب علي امتداد الحائط الاعمود ضيق وعال واذكر انني تحدثت بصوت عالي وقلت بقدر انطها وقلت ايوا بقدر انطها وفي خفة النمر قفزت الي اعلى العمود المحاط بالحراب ثم هبطت الي الارض لاجد بوكس الامن ينتظرني وقد قبضوا علي والقوني في ظهر البوكس وانهالوا علي ضربا بالعصى كاني نحاس قبيلة البطاحين وكان الشارع مفتوحا من شارع كلية الهندسة وحتي مباني جهاز الامن والمخابرات ولم تمض لحظات حتي كنت بين يدى عاصم كباشي والذي قال لي خطبتك كلها صورناها انت ايام نميرى عامل لينا مشاكل ايام الاحزاب عامل مشاكل حكومة الله ذاتها جات تعمل في حركاتك دى فقلت له وانا لاهث الانفاس انت ايام نميرى قاعد وايام حكومة الله قاعد كلو عشان يدوك ماهية فقال لي تقصد اني مرتزق فقلت له الحمد لله قلتها بي لسانك هنا صاح اعزلوه اعزلوه

‫شاهد أيضًا‬

بحفنة قمح

معاوية سعيد حينما لاذ ا رمز الفزي وزي الجنرال عثمان دقنه بكهوف جبال البحر الاحمر ،كانت است…