‫الرئيسية‬ رأي جامعة الخرطوم: زهرة منسقة في زمن المواسم
رأي - سبتمبر 27, 2020

جامعة الخرطوم: زهرة منسقة في زمن المواسم

ابراهيم حسين موسى :

انتابني شعور جميل وانا ادلف الي بوابتها العتيقة بعد فراق بفعل فاعل لقرابة عشرين عاما كمحاضر متعاون ببرنامج الماجستير . وانا أخطو الخطوة الاولي علي عتبة الباب المحروس بجيش جرار من الموظفين بكامل توجهاتهم ووجوههم المعبرة. (بطاقتك ). مر علي الشريط ونفس نبرة الصوت الاجش وذات مقاطع الاغنية الشتراء التي ضايقتني وانا يافع مساعد باحث(شوف ارزاقك وين احسن). دخلت وكزهو طاؤؤس منتوف الريش . عندها خطوت الخطوة الاولي ..تذكرت عند البوابة عندما قفشني بروفسور عبدالله الطيب عند ذات الباب العتيق وانا اعلق إعلانا لعقد الجلاد ..حينها كنت عضوا بالرابطة نشطا برلوما مفتول العضلات ولي صولة في الشرقي .. فاجأني العلامة (اتدري ما الجلاد؟ ) .. كانت إجابتي خجولة ولكنها تلمس الطريق الصحيح.. تجمع الطلاب والبروف ممسكا بكتفي محاضرا عن الجلاد .. والمسك وما ادراك..كنت احس واني سفيرا للنوايا الحسنة ويده علي والكل ينظر بعين الحسد (كم تمنيت أن أكون انا )..استمرت المحاضرة قرابة نصف ساعة ونحن نمشي زحفا معه تارة وقوفا وتارة اخري تحركا علي ميدان الآداب الشهير .خطوة اخري الي الممر الضيق بداية المين رود .. جاءتني صوت الطلقات وانا اسمع كحالم ينام علي صوت ساقية بعيد لايضاهيه الا صداع ملاريا في ليلة صيفية (تك.. تك .. تك)..،ورأيت كما يري ويسمع الناءيم(كوسو منار ..لن ينهار ) ..لم تكن لدينا المعرفة الكافية بصوت الرصاص ..تحس وكأنك (تحاحي) بعوضة من اذنك اليسري .. كانت الوقاية من مليك مقتدر .. خطوة ثالثة جاءتني صورة المين رود بكل البشرية والطبيعية ..كنا من رواد مجانية التعليم ينتظر علي الراديو أهالينا بكل اعتزاز لسماع اسمك ضمن قائمة ( مجانا) ..الأخت والأم في زغردة طويلة لا اذكر للموبايل والسيلفي وقتئذ.كانت المنافسة في أوج عظمتها لدخول هذة الجامعة لما بها من امتيازات وسمعنا في لهفة الي من سبقنا في جلسات السمر واسطح الداخلية عن تاريخ الجامعة ومكتبتها وصفرتها المميزة وعن الاسيشل ديspecial day وهم يحكون لنا (انتم جيتو في زمن جاف ) تعبيرا عن فجوة الأجيال التي يتصف بها كل سوداني سبق الآخر.كان المين رود قصة تتوزع فيه الازاهير بشرية ام طبيعية ..تجد شاب وشابات يفع يطلق عليهم الآخرين صفة (الحناكيش).. يتبع
ابراهيم حسين ..الدوحة ٢٧ سبتمبر ٢٠٢٠

‫شاهد أيضًا‬

لماذا يركز الإعلام الإسرائيلي على قمة اللاءات الثلاثة

علاء الدين محمود : لماذا يركز الإعلام الإسرائيلي على مؤتمر قمة اللاءات الثلاثة، التي وصفت …