‫الرئيسية‬ رأي دون هذا لن يستقيم عود الثورة !!
رأي - أكتوبر 3, 2020

دون هذا لن يستقيم عود الثورة !!

سيف الدولة حمدناالله :

العين على أداء الجهاز التنفيذي جعلت الشعب لا ينتبه إلى أن ثلثي الفشل الذي حدث في تحقيق أهداف الثورة كان وراءه عجز وقعود أجهزة العدالة.

كل الحكومة بمجلسيها وعسكرها يتشاركون في الثلث الباقي.

الفرصة الأخيرة فى تدارك ذلك، أن تشتمل المعالجات التي ستحدث للوثيقة الدستورية بعد توقيع اتفاقية السلام ما يتضمن إيجاد الآلية التي يمكن معها تغيير الذين تسببوا في عجز وفشل أجهزة العدالة.

دون هذا لن يستقيم عود الثورة، لأن أجهزة العدالة الفاعلة والقوية وحدها هي التي تضمن توازن السلطات وعدم خروج الحكومة والجماعات والأفراد على القانون.

‫شاهد أيضًا‬

قحت: في الليلة الظلماء تفتقد كرتها الدستوري

صلاح شعيب : دخلت البلاد بسبب التطبيع مع إسرائيل في أزمة سياسية خانقة بعد تجاوزها الأزمة ال…