‫الرئيسية‬ رأي البغلة في الابريق
رأي - نوفمبر 29, 2020

البغلة في الابريق

علي الكوباني :

لا حول ولا قوة الا بالله..ازدادت شراسة الكورونا في موجتها التانية في بلدنا الظالم اهله وحكومته..وزادت الاصابات والوفيات بصورة شديدة ولا يوجد اي اهتمام حكومي او شعبي بتلك الكارثة..يااخ حتى احصائيات ساي ما في..بلد رووكه وقاعدة عريانة في السهلة..
ـ وين اللجنة العليا للطوارئ وتاور سكت ولبد ..ويظهر ان كل المشكلة كانت اكرم علي التوم..
ـ وزير الصحة يخرج على الناس في استحياء وقال نتوقع زيادة في عدد الاصابات وساكت على اهمال الحكومة والمالية واغلب المستشفيات تفتقر حتى لابسط المقومات والمعينات في هذه الكارثة الكبرى..
ـ لا زالت التجمعات والتزاحم عادي جدا وما في زول شغال بصحة الاخرين..
ـ حمدوك (جبل الجليد) لا زال في غيابه المعتاد حتى الكورونا ذاااتا ما حركته رغم ازدياد الاصابات في العاملين بمجلس الوزراء. لم يؤثر ذلك في بروده ابدا..وما عمل اي تحرك طارئ ولا طلع للناس وقال ليهم(نعم.. الكورونا مستفحلة ولكن سنعبر وننتصر)
ـ مجلس السيادة طلع (تشريفي بس في الكوراث الصحية.. لكن غير كده بتدخل في اي شي ..داخليا وخارجيا..والبرهان العامل رئيس جمهورية ما فتح خشمو في الكارثة دي ولا امر المنظومة الدفاعية حقت الشعب المسكين ده(والغنيانةجدا) لتشارك في درء اثار هذه الجائحة زي ما عملت جيوش العالم المحترمة..
ـ وين الجهلة والاغبياء اصحاب مقولة(ما في كورونا ما تغشونا)..ربنا يخلص منكم ما فعلتموه في هذا الشعب من تضليل وتجهيل..
هسه بعد ده..سيبكم من الحكومة الهايفة خايبة الرجا دي..وخلوا اللياقة واتباعدوا اجتماعيا وما في داعي للمات في البكيات والافراح..ألبسوا كمامات(انشاء الله بتاعت قماش قديم مغسول او لفوا كادمول).. وخلوا السلام بالايدين والمقالدة غسيل الايدين بالصابون مهم..الخ
# اللهم عطفك ولطفك بأهل السودان..

‫شاهد أيضًا‬

واسيني الاعرج ينعى ابراهيم اسحق

واسيني الأعرج : بشكل فجائي وفجائعي، غادرنا الروائي إبراهيم إسحاق قبل أيام دون تلويحة وداع …