‫الرئيسية‬ رأي لا للإرهاب ولا للعنف.. عشر نقاط لإزالة بعض الضباب
رأي - يناير 10, 2020

لا للإرهاب ولا للعنف.. عشر نقاط لإزالة بعض الضباب

على التلوبي
* مع حرية التعبير بصرامة، وحرية التعبير لا تسمح بدعوة إلى عنف.. إذن فهتافات مثل “فلترق منا/منهم/كل الدماء” يتوجب التعامل معها بحسم قانوني.
* كان حراك ديسمبر سلمياً، لأجل دولة القانون، وليس لأجل دولة نأخذ فيها الحق باليد. إذن لا لاستخدام مواطن للقوة خارج إطار الدفاع عن النفس.
* من يخرب أو يرهب فليتم تسليمه إلى العدالة.
* الحرية لنا ولسوانا في التعبير السلمي بما في ذلك تنظيم المظاهرات ما دامت سلمية. وكذلك الحرية متوفرة لنقد أي تعبير.
* لقد ارتكبوا جرائم هائلة خلال الثلاثين سنة الماضية، والصائب هو أخذ القانون لمجراه.
* العدالة والعدالة الانتقالية تسمح بإعادة التوازن العادل إلى كافة أوجه الحياة واسترداد ما تم سرقته قسراً من الشعب.
* منابر الجوامع التي تغولوا عليها إبان الحقبة الماضية يجب استعادتها بأدوات الإرادة الشعبية وبحماية القانون.
* الانزلاق إلى العنف المضاد هو ما يسعون له، والصوملة والدعوشة هي البيئات التي بها يزدهرون.
* مبدئيون نحن لا ظرفيون، وإذا تخلينا عن مبادئنا فإننا نصير مثلهم.
* الصراع صراع وعي وليس صراع عضلات، فلنضع طاقاتنا في جبهات التوعية والتنوير.

‫شاهد أيضًا‬

إدراكوها قبل أن تشحب

مأمون على محمد خير تهليلكم والتكبير ما طالع من ضمير وانا أصلى من صغير معارضك يا البشير. هك…