‫الرئيسية‬ رأي كتلة الثورة المضادة في مواجهة الحكم
رأي - يوليو 25, 2020

كتلة الثورة المضادة في مواجهة الحكم

عمر محمود

المتابع لمسيرة الاحداث بولاية كسلا خلال اليومين الماضيين يجد أن هنالك حالة انتشار حاد وتصعيد لخطاب الكراهية والعنصرية والتحريض للعنف ضد الاخرين .. بذريعة العدالة الاجتماعية في شرق السودان…
وبالرجوع لتحليل مصدر الخطاب يجد انه معد مسبقا وجاهز ومرتب له من قبل مجموعة من- فلول النظام السابق- المتصدرين للمشهد الان ويمكن التعرف عليهم باسماءهم وتاريخهم وسيرتهم ..قبل وبعد سقوط النظام والادوار التي يمارسوها …وتحالفهم مع بعض العنصرين من ذوى الأفق الضيق لصناعة تحالف يقود الى لتعطيل المرحلة الثانية من استكمال مستحقات الثورة في الانتقال للحكم المدني ..

إزدواجية الخطاب العنصري ..

لذا يتضح لنا جليا ان الخطاب العنصري ليس موجه ضد الوالى المدني صالح عمار في شخصه او مكونه الاجتماعي مباشر فقد أعد هذا الخطاب مسبقا بوجهين..
و كان ليصدر لامحالة ضد اى والى مدني يتم تعيينه من اى مكون اجتماعي في الولاية باستغلال التناقضات واشعال الفتن وروح العنصرية البغيضة وهو سلوك كيزاني افرز له النظام السابق مساحة واعد له ميزانيات وخصص له ادارة في الاجهزة الامنية ,,

هذا هو تحالف الفلول مع العنصرين افرز لنا (زواحف عنصرية)

‫شاهد أيضًا‬

بين تصدع الانتقالية وتهتك الشيوعي

حكمة يعقوب : تفرق دمنا الاسفيري،مابين مناصرة ضحايا الحرب في دارفور وضحايا حرب الأجساد في ا…