‫الرئيسية‬ رأي صادر الحي الى المملكة العربية السعودية
رأي - أغسطس 8, 2020

صادر الحي الى المملكة العربية السعودية

د. محمد صديق العربي

قام الاخ والزميل الدكتور علم الدين ابشر بالرد على احد الصحفين الذي اورد مقالا بخصوص صادرات الثروة الحيوانية وتحديدا متحدثا عن البواخر المعادة اخيرا من المملكة العربية السعودية ومقدارها ستة بواخر فقط فى ايام قلائل.

اولا لابد ان اشكر الاخ الوزير السابق د.علم على ابداء الشفافية والمحاسبة فى حالة بدر منه اى قصور ولانشك فى خلوص النية لما عرف عنه بعفة اليد واللسان, اذ انه لم يثبت عليه من قبل ومن بعد انهاء التكليف ان بدر منه ولو كلمة اثارت حفيظة العامة او الخاصة الذين عملوا معه فى مسيرة حياته المهنية الطويلة.

اود ان استميح الاخ الوزير بابداء بعض النقاط على مقاله المنقول عنه ولنفس الاسباب التى ذكرها لاعلاء هامة الوطن والمهنة والاستفادة من النقاش حول الموضوع حتى يتسنى للقائمين على الامر باجراء ما ينفع وطننا الحبيب

1. فى البدء اود ان اوضح بان نسبة المناعة المطلوبة من الجهة المستوردة عدد الحيوانات المحصنة يظهر نسبة تحصين تصل 40% من العدد الكلى للشحنة الواحدة وليس المطلوب بما يعرف Titter بمعنى اذا عندك 100 راس من الحيوانات تكون 40 راس منها محصنة واما الباقى 60 راس غير ضرورى.

2. حينما ترجع الباخرة وتكون نسبة التحصين متدنية وتقوموا بتحجيرها مجددا بسواكن ويلاحظ من ثم ارتفعت المناعة فهذا يوضح جليا انه تم التحقين والشحن مباشرة بدون تحجير لذا الشحنة المعادة ترتفع نسبتها بعد 21 يوم اذن تغير مدراء المحاجر لم يكن موفق طالما ذكرت التحجير يتم فقط فى الكدرو او الخوى فقط.

3. ذكرت ان الخسارة فى الارسالية المعادة تكون فقط 5 دولار للراس , اذن الراس المعاد يكلف 15 دولار ( ذهاب مرتين بالاضافة الى الاياب مرة ) ونفوق فى الشحنة المعادة بالاضافة الى تكلفة العلف الماء والرعاية فى سواكن علما بان العلف فى سواكن اغلى بكثير من الخوى او الكدرو.

4. ذكرت ان التحصين كان لايتم فى العهد البائد علما بان انسياب الصادر كان اعتيادى الى ان تم اعلان السودان به تفشي لمرض حمى الوادى المتصدع وماتم الاتفاق عليه بتحصين ضد المتصدع تم على اياديكم

5. نعم هناك اتفاقيات تجعل الدولة المستوردة هى التى تحدد الاشتراطات على الدول المصدرة ونعم المملكة العربية السعودية فتحت الاستيراد من 23 دولة حول العالم وكما نفيدكم بان الجارة اثيوبيا تصدر حيوانات غير ممنعة واعتقد هذا الاجراء كان سوف يكون الارخص اذا استبعدنا فرضية قبول الشرطين لان الفحص يتم باختبار الاليزا علما بان الطبق الواحد يقوم بفحص عدد 92 عينة بينما تكلفة جرعة اللقاح للراس الواحد فى السودان تكلف المصدر 35 جنيه وتحجير لاينقص باى شكل عن 28 يوم كاملة حتى تصل الاستجابة المناعية لكل القطيع المحصن اعلى انسبة وفى ارسال حيوانات غير ممنعة يمكن التحجير 15 يوم فقط وان طلبت الدولة المستوردة شهر وكما اعتقد هناك عدم ثقة فى المنتج السودانى من قبل الجانب السودانى وغياب دراسات الحقل السودانى بصورة مستمرة اذ تعتمد الادارة العامة لصحة الحيوان ومكافحة الاوبئة على دراسات الماجستير والدكتوراة دون القيام بالامر بصورة اكثر احترافية واعلى تكلفة والسؤال الذى يطرح نفسه البلد المستورد فتح السوق على 23 دولة هل وجد ما يكفى حوجته؟؟

6. ذكرت نسبة العينات المسحوبة ذكرت انها 2% عينة عشوائيا, العينات المسحوبة غير ثابتة اذ ان الدولة المستوردة تضع نسبة على عدد الحمولة فى الباخرة وليست ثابتة اذا تتفاوت البخرة التى تحمل عشرة الف راس والتى تحمل 40 الف راس والتى تحمل 5 الف راس فهى نسبة غير ثابتة وموضوع لها مدى شحنة من الف الى 5 الف نسبة محددة وشحنة من 5 الف راس الى 10 الف راس نسبة محددة وهكذا.

7. ذكرت لحل المشكل حل جزرى مراجعة نسبة التحصين مع المستورد علما بان الاخير قام بانزالها الى 30% ولم تستوفى الشروط ورجعت الارساليات الى بلد المنشا وحتى اذا قام بانزال النسبة الى نصف المتفق عليه سوف تعاد الارساليات لذا تقييم الالية ككل وليس نسبة التحصين فقط وقبلها يتم مسوحات حقلية لمعرفة وضعية القطعان والمناطق.

8. مسالة البواخر المحمل عليها ذكرت هناك لجنة بسواكن موضوعة من قبل النظام البائد كان يمكنك تغيرها فورا علما بان الدولة المستوردة ايضا لديها تقييم للبواخر وتقوم بايقاف البواخر التى تحمل فوق العدد المعد للباخرة او التى فيها مشاكل فى التهوية

9. هناك جهات متغولة على قطاع صادر الثروة الحيوانية وكما تسيطر على كثير من موارد الدولة بوضع يدها عليها ويعجبها ما يحدث الان من رجوع للشحن الحية ظنا منها بانها سوف تلج سوق المذبوح وتتوسع فيه وهناك مسالخ ايضا قادمة وايضا سوف تعمل بنظام الاحتكار ولا يهمها المصلحة العامة

10. ذكرت ان المشكلة فى السودان فقط تكمن فى الوراقة او كما اسلفت محاجر لا تقوم بالتحجير واستبدلتم مدراءها علما بانك ذكرت التحجير يتم فى الخوي والكدرو واستبدلتم الاخرين على العموم اود ان اذكركم بان المشكلة تكمن فى كل مراحل الصادر من الحقل الى سواكن وكما اود ان افيدكم قياس المناعة فى سواكن لايتم بصورة جيدة كيف لا وقد تم تركيب جهاز الاليزا من عشرة ايام فقط وبدون توفر مشخصات الجهاز لافائدة ترجى منه.

‫شاهد أيضًا‬

السجائر سلعة مهمة في السودان و مستهجنة في يوغندا

سالم الامين : صديقي الذي أتى في زيارة إلى كمبالا قبل عام تقريبا ، و هو صديق لهذه الصفحة ، …