‫الرئيسية‬ رأي يوميات علوب ( يس) سيد الدكان
رأي - سبتمبر 1, 2020

يوميات علوب ( يس) سيد الدكان

الطيب عبد الماجد :

دكان ( يس ) مستف لي عينو ….نسوان ..وشفع….وأولاد المدرسة وناس جابم الشارع …وقصة كدا

هيااا اخوانا الحاصل شنو…. !! قالو يس عامل تخفيضات …
عمك دا الليلة رايحة ليهو وللا شنو …!!! هن بصلتين وتلاته علب صلصة ومرقة (ماجي) تخفيضات في شنو ….!!!
بس اكتشفت ليك إنو القصة مختلفة …عمك يس عامل تصفية عديييل للمحل …!!! تسمع تصفية تقول ( البربري الهندسية ) …هو الدكان دا هسا ما
(مصفى) خلقة ….!!
لكن صدقوني وبكل هذه المواصفات فهو أحب الي قلبي وعسل رايق
( مصفى) وأهم عندي من أي ( سوبر ماركت ) تحت وطأة الحمولة الزائدة ..
ياخ دكانو دا جزء من حلتنا دي وحته من روحنا بالجد والله …
أول حاجه الدكان دا عمري مالقيتو قافل إلا يوم الجمعة قبل الصلاة …شبك الحديد الأخدر القدامو دا بديك إحساس بالإلفة حتي أكياس النايلون دي مشعبطة فيهو …!! وقدرة الفول الفي النار دي تطمن …!!!
( غامتنها بالطوبة دي ليه ماعارف ) ياخ نحنا أجمل ( بيبسي ) شربناهو في دكان ( يس ) دا وأحلي فولة وفتة جازفناها قدامو ….!!
غايتو وكت يشتت ليك الملح والشطة ديل في صحن الفول دا ….!! بشتتنا نحنا ذاتنا … وحبة شمار كدا من فوق …..!! وزيت السمسم . …!! (يا لطيف )
( الشمار الأصلي ) …!!! ماداك
ضل الدكان دا الحنان كلو فيهو ونساتنا الدقاقة….!!! وحكاياتنا القديمة …. !!!
هظارنا الودود ….!! وأحلامنا المؤجلة …..!! اهاتنا البتطلع وزفراتنا البتوجع ….!! سمرنا القبيل وغنانا الوسيم …كثير من قصص …!! وبعض حكايا…!!
لو رفعتو صناديق البيبسي والميرندا المرصرصات قدامو ديل وفيهن قد جلسنا … ستخرج الأسرار والخبايا …
ياخ انا ( مروحة ) دكان يس المدورة صيف شتا دي ، لافه فيني وبتدور بي …ماعرفتا هواها حلو …!! وللا هي الحنينة ….! أشك إنو الجمرة الخبيثة تستحي من ملاحقتها تقديرا وعرفانا…
العنكبوت باني فوقا …!! هي تهب…!! وهو يتهبب …!! وكلاهما يترصد الاخر في صمود ….لاهو بيستسلم ولا المروحة بتقيف ….!! حتي توصلا لاتفاق تعايش سلمي …فكلاهما تحت سقف واحد …ونحن علي الارض نقتتل ….!!! ولازلنا علي رصيف الانتظار …
( يس ) دا ماشي وين ياربي، فايتنا بعد العمر دا كلو …أربكني الخبر فوقفت استطلع الامر … لقيت ليك عمك منهمك
ببيع في الحاجات…. ابو خمسة جنيه بي تلاته …
وأبو عشرة بي سبعة …. والجماعة يشتروا ….وانا واقف بعيد أراقب الحدث ….
المهم الزحمة خفت شوية ….جيت ليك علي عمك …
طبعا عم ( يس ) دا من الشخصيات النادرة (أول) حاجة هو زول لطيييف جدا وطيبان شديد مع شوية ( شدة) احيانا ولعلها الموازنة المطلوبة حتي تكون ( سيد دكان ) ناجح …!!! الحاجه التانية نحنا مما فتحنا لقيناهو قدامنا …!!! جيل كامل في نظره ان سيد الدكان في كل العالم هو ( يس ) …!! الناس دي كلها بتطلع وتجي وتمشي الشغل وتجي راجعة ..والأولاد بمشو المدارس وبجو راجعين ….الا ( يس ) هو الوحيد الذي لايبرح المكان …..!!
عشان كدا بنحس بيهو حارس الحلة وأمين سرها ….!!
عمك ( يس ) دا بعرف معدلات دخل الأسر أفضل من وزارة المالية ….
من أجمل ميزاتو إنو بدين كل محتاج للبضاعة وبفرج الهم المعشعش في بيوت الناس جماعة ….. عندو كراس مشخبت بالديون ..بس عمرو لم يلجأ اليه كصك ضمان ، ولم يطالب بحقوقه علي الملأ …ولا أحد يعلم من هم ( المتورطين ) ….!!
(وهنا يتفوق يس علي نفسه..!! وعلي الحكومة أيضا )…
المهم جيت عليهو قعدتا معاها جوه الدكان قلتا ليهو خير يا عمك في شنو يا عم يس ، الحاصل شنو ….!!؟؟ أطرق رأسه الي الأرض وأحسست بسحابة حزن كبيرة تلف المكان ولأول مره أشاهد عمك ( يس ) مرتبكا وهو والذي كان حاضر الرد وفي أحلك الظروف ولا يخلو احيانا من عتب اذا استدعي الامر …!! وهي عموما احدي أدوات الشغل لسيد الدكان في السودان …
غير ان بعض أسياد الدكاكين والبقالات أنفسهم قد ذبحوا علم التسويق نهارا جهارا وجلدوه ولو راهم أساطين ( الماركتنغ) في العالم لاعتزلوا واعتذروا …..!!!
النوع البتقول ليهو عندكم أمواس حلاقة ولا بتلفت يعاين ليك، بكون متكل في البرندا حقت الدكان ديك فيها كم شوال فحم متكلات زيو كدا …!! وزير موية…!! وتلاجة( كوكا كولا ) غالبا بتكون ما شغالا عاملنها دولاب ، وعنقربب …وفار لافي ….( الفار الواااحد دا )
اها انتا تسألو وهو في رقدتو دي بكون بتكلم في الموبايل ولا بعاين ليك ذاتو لو المكالمة مهمة وفيها قروش ….!! مابهمو إنتا عايز شنو …!! طوالي برمي ليك الإشارة شمال …يعني اتخارج
(ايدو اليمين ماسك بيها التلفون ) …!! دي اسمها القيادة بي إهمال..
بدا العم ( يس ) في ذلك الْيَوْمَ كطفل صغير لما شفقني …!! قلتا ليهو خير ياعم يس .. في شنو ؟ اطرق عمك يس رأسه الي الارض ولأول مره ارى هذا المشهد ولم أكن أظن انني أراه، لكنه حدث…!!! حز في نفسي ان اشاهده كذلك ..قلتا ليهو براحة كدا ياعم سيد في شنو ؟ قال لي بتي ( أحلام ) !! قلتا ليهو خير مالا …!!؟؟
قال لي وضعت جابتلها بت بي عملية وطلعناها في أمانة الله …بس بعدها ماضاقت عافية …!! كل يوم حالتا ماشا في الناقص ماعرفنالا سبب …
وراجلا دا راجلا بسيييط كدي كمل قريشاتو كلها في درب العلاج …!!
أها اااعلوب اتفرج عليها وما أسو شي …ولا كيفنو الدبار …!! ؟ (احلام) دي بتي الكبيرة ياعلوب ….ومعزتا عندي أكبر …!! قالو نسفرا برا …انا قلتا أبيع الدكان ونلقط جاي جاي ونعالج ( أحلام ) ، الدكان بجي، علا (أحلام) البجيبا شنو …!!!؟؟
لم أَجِد ما أقوله …..!! لكن حتما يجب أن يكون هناك ما أفعله ….!!
صبرتو شوية وقلتا ليهو …وقف اي حاجه خليني أتصرف وأكلمك …!! وجيب لي كل التقارير بتاعت ( أحلام )..
مجرد العرض بتقديم خدمة أزاح عن الرجل بعضا من رهق احسسته في تعابير وجهه المتعب ….!!!
لا اكاد أتصور المكان دون دكان العم ( يس ) …!!
قدم لنا ماهو اكثر من
( بصل ) و ( بلح ) فقد منحنا ( الأمل ) و ( الفرح ) …!!
وجاء الوقت لنقدم له بعضا من وفاء…!! وشيئا من ود ……
جاب لي التقارير شلتها مشيت بيها لدكتور صاحبنا كدا في مستشفي دار الشفاء اسمو ( إبراهيم ) قال لي مافي حاجة باينة في التقارير دي غير إنو في التهاب لكن من شنو ما واضح …..!! بس أفضل تجيبوها ….قلتا ليهو نجيبا وين يا دكتور .. كدي شوف المحاسبين بتاعنكم المرصرصين ديل
ما أكتر من الدكاترا …!!؟؟
وانتو ياخ فتح الخشم بي مليون ماعرفناها ( دار الشفاء) وللا ( الصالة الذهبية) ..بعدين الزول دا ماعندو قروش قدر دي يعني …. يضحك ساااي ابراهيم .. قال لي كدي جيبوها بنعفيكم من
( فتح الخشم ) ( عقد ) طوالي …!!
اها جبنا ( أحلام ) انا وعمك ( يس ) وحرمو …أول يوم اشوفا هدية ورضية …شايلا الهم أكتر من بتها ..
اها نحنا مع دكتور (إبراهيم) وإبراهيم دا
( نائب أخصائي ) أها وهو بكشف علي أحلام كدا… جا ماري دكتور كبير… الجماعة كلهم شابكنو يا مستر …ويا مستر … متابعنو زي سبعة كدا !! باين عليهو خبرة كبيرة ( الصلعة تراري ) …!! يشبه زين الدين زيدان …
جايي عابر !!! المهم وقف سلم علي دكتور إبراهيم وبدون مناسبة سألو من
( أحلام ) دي ، ساكت كدا، مبادرة شخصية منو.. مافي في زول طلب ولا أحد يجرؤ ….!!! أنا ذاتي استغربتا ….المهم اتكلمو كلام الدكاترة داك …انو البيشن …( البيشن ) دي احلام ..
اها ابراهيم قال ليهو يامستر الزولة دي حصل ليها (هوستا سايبراستك) بعد الولادة ولأنها
( استمليشن اوبتك ) فيبدو انو حصل
( انفكشن ) ..فقال لازم نشوف الهيموغلوبين والسيكونس ….!!! بس ياهو كلام الجن دا ….
( كلامن زي خطهم )
انا هنا اتحمستا وانفعلتا كدا ، الصراحة … لقيت نفسي واقف وسطم واسمع في وجهات النظر المتبادلة دي …( زي المترجم بين رئيسين) … قلتا عيب ياعلوب لازم إتدخل واشارك …كنتا داير اقول ليهم طيب يا خوانا خلونا نعمل
(كلكشن) للحاجات دي كووولها ونشوف النتيجه شنو ..!! إحترمتا نفسي وسكتا ….
المهم طوالي عمك المستر ( زين الدين ) دا قرا التقرير كدا طوالي قال اعملوا صورة مقطعية بي سرعة !! في حاجه غلط ….!! وقد كان ……!!!
وفعلا وجدوا قطعة
( شاش ) صغيرة منسية في بطن ( أحلام ) ….!!
اووووو.. لا لا ….كم انت كبير يا ابن الصحراء ماهذا الذي تفعل …من أين لك هذا يازين الدين،
المستر اتاري طلع معلللم كبيير (بعاتي) قالوا اسمو مستر ( شرف ) … النصيحة شرفتنا …!!! طبعا الدكاتره السودانيين ديل وكت يقوموا لي جنهم، زول بحصلم مافي قدر ما اقرأ عن إنجازاتم برا بملوني عزه وفخر … اها مستر ( شرف ) دا قال لابد مِن عملية سريعة وقال هو الحيعملا ….براهو اتبرع ..شوف ربنا وكت يقول ليها كوني ….مستر ( شرف ) دا قالوا عشان تقابلو بس ….. ساااكت كدا بس تتشاوفو، داير ليك أسبوع …..
لكن عندما يأتي الأمر من السماء !!! وقتها هو الذي يأتي ….
قلتا والله الف سلامة … الحمد لله أبو أحلام شايل (يس) في اسمو …!! (يس) دي بتجيب (شرف) وباقي القبيلة كلها، ونعم الوكيل
فعلا طلعوا لي ( أحلام ) الشاشة المنسية … وذلك الفضل من الله .. قلت لي عمك ( يس ) اها بس من أول فرصة كدا عايز تفارقنا ، قال لي البجبرك علي المر الأمرا منو ياعلوب …فلم أجد ما أقوله..
قلت ليهو علي كل حمداً لله علي السلامة …وألف مبروك العودة…
أها هسا ما حتقاضو الدكتور النسى ليكم قطعة الشاش في بطن بتكم دي …!!
قال لي جلا من لايسهو !!!
اهو نوع الكلام دا ياهو البسهل أموركم وبجيب ناس( شرف) ديل مدردقين لحدي عندكم !! لايحرو لايدرو ….
وان كان من المفترض ان لايعفى ذلك من المسؤولية !! دا لو في امريكا كان التعويض بس وصل لي خمسة مليون دولار أقل شي…!!
عمك يس قال لي إنتا بي صحك يا علوب ….!!
قلتا ليهو آيييي والله العظيم ….!!!
قال لي كان رسلنا ليهم صورة من التقرير ما بدونا خمسين الف
وفقعناها ليك ضحكة قوية انا ويس …
ما أسعدني أن رأيتك تضحك من جديد …!!
قال لي استغفر الله العظيم ….نحن بس كايسين سلامتا دي ….
المليون من غير ( أحلام ) شن الفايدة ياعلوب …!!
( اهو دا الكلام الكبار )
يا اخوانا مافي أمريكي قريب يسمع كلام الزول دا ويكلم (ترامب) …!! يقول ليهو شوف سيد الدكان في السودان بقول في شنو ..!!؟ درر وألحان …..!!! وياهو دا السودان.

قال لي( أحلام ) دي ما شفتها حنينة علي كيف ياعلوب …
ساكت كان قلتا عندي صداع تسألني مية مره في الدقيقة …بقيت كيف يا أبوي !!؟ الوجع ماخفا …!؟؟ اها هسا ما احسن !!؟ بس بتكون ساكاني كدا دا …دحين دا زولن بفرطو في …!!
عاد عم ( يس ) من جديد ..وتوقفت التصفية والتخفيضات التي استمرت ليوم واحد ….!!! دا كان دخل في التاني … كان فضلت ليهو قدرة الفول دي ….( عاد الحبيب المنتظر)
دكان عم يس دا مفروض يضموهو لليونيسكو …..

جا شافع وقف قدامو قال ليهو عم يس أبوي قال ليك اديني عيشة وطحنية ….فعلا زبطن ليهو ( أنا ذاتي اشتهيتن)
الولد شالن وفات …!!!
بعدو جات مره كبيرة كدا دي وقفت بس قدامو ما قالت ولا كلمة ، عمك براهو لفلف ليهو حاجات كدا أداها ليها و فاتت …!! وهو برضو ما إتكلم ….. استوقفني المشهد …في علاقة صامته وكلها كلام ….
قلتا ليهو الود دا ما اداك القروش …!!؟ قال لي ما سامعو قال لي أبوي قال ليك …!! شوف البلد دي كيف ….سمعنا بالبيع بي العملة ..!! والبيع بالمقايضه …والبيع علي المكشوف …بس البيع بي ( أبوي قال ليك ) فهي
( هنا حصريا ) أها دي ياها العملة الوحيدة التي تتفوق علي الدولار …. وسعر صرفها أمامه حتما في ارتفاع ..
( أوا لم تكن بعشرة أمثالها ..)
دا الشيك الوحيد المابرجع ..ماتقول لي بنك السودان ولا الاحتياطي الفيدرالي الامريكي ….دا ضمان رب العالمين …بتصرفو …بتصرفو …!! وبي كل العملات دايرو صحة وعافية ( ممكن ) تاخدو ( توفيق ) ( بكل سرور) تصرفو نجاح ( عااادي ) زيادة في الرزق ( دا البحصل ) ….!!
شوف البنك دا كيف ….لو إنتو الرواد …دا سيد الكون ورب العباد … مالكم كيف تحكمون …
وأنا أقول ( أحلام ) دي أمورا اتسهلت كدا كيف !! اتاري من عمايلكم دي …!! ربنا يزيد ويبارك
بس نقول الحمد لله..

في اللحظة دي عم
( يس ) قلدني شدييد وطفرت دمعة سخية علي خده …قال لي ماعارف أشكرك كيف ياعلوب ، لو عندي ولد مابعمل العملتو معاي …..!!
قلتا ليهو ممكن !!! عمك أتفاجأ !! قال لي قول…. قول !! قلتا ليهو سندوتش طحنية بي عيشة حاااارة ذي بتاعت الود دا معاها قزازة بيبسي باااردة …!!
عمك ضحك داير يقع … لما مسك بطنو ، قال الله يجازي محنك ياعلوب … لكن حررررم إالا اعملا ليك …..!!
صدقوا، فعلا عملا ، فتح العيشة المدورة الحارة دي بالسكين الماعندها يد ديك.. وستفا ليك طحنية للسقف …وفتح ليك قزازة الببسي بالفتاحة المدقوقة في الباب ديك ، غايتو قولة تحححححح دي ، لما جابت شرار…
وانا ريقي إتبلا ..
ونزلت مني دمعة
والأمة مجتمعة
وبالجد كان هذا أجمل وأحلا ماتناولته في ذلك الْيَوْمَ ….

الأكل إحساس وطعم !!! ما شكل ولون …..
الأكل بركة ….

وزع عمك يس كل البلح الفي الدكان كرامة و سلامة …
ويوم الجمعة ضابحين في البيت ….
و ياصاح ، حياك الغمام …ليك التحية …!!
وكل الاحترام
ياجمال دنيانا …..
والدنيا ( منى ) ……!!
و ( أحلام ) ا……
يا سلام

عم يس ياخ ….!!
سيد الدكان …وسيد القهوة …
وسيد كل شي …
حمداً لله علي سلامة البنية

‫شاهد أيضًا‬

غابات في المدن لمناخ معتدل

نجيب صعب : الموجات الحارة التي تجتاح العالم تترك أثراً مضاعفاً في المدن. فمباني الإسمنت وا…