‫الرئيسية‬ منوعات حجوج كوكا… أول مخرج سينمائي سوداني يحصل على عضوية أكاديمية أوسكار الأمريكية للفنون
منوعات - يوليو 12, 2020

حجوج كوكا… أول مخرج سينمائي سوداني يحصل على عضوية أكاديمية أوسكار الأمريكية للفنون

منوعات – الشاهد

في سابقة لم تحدث من قبل، حصل المخرج السوداني الشاب حجوج كوكا على عضوية أكاديمية أوسكار الأمريكية للفنون.
وحجوج كوكا مخرج سينمائي صاعد من قرية كوكا النوبية في المحس. ولد في الامارات و قضي جزء من طفولته في كليفورنيا و بدا عمله السينمائي في جبال النوبة. وثق للانتهاكات في السودان و فازت افلامه الوثائقية بعدة جوائز ! ويعتبر فوزه بعضوية الاكاديمية الامريكية للفنون الجميلةً (الاوسكار) خطوة مميزة. كان و لا يزال من شباب ثورة ديسمبر ٢٠١٨ ، و لقد قضي جزء من عام الثورة سجينا .
وكان حجوج كوكا هو مخرج أول فلم سوداني يعرض في مهرجان تورنتو العالمي للأفلام , وهو المهرجان الذي يصنف من أفضل ثلاثة مهرجانات في العالم واستغرق ذلك الفلم عامين من التصوير والمونتاج , قضاها المخرج متجولاً بين منطقتي جنوب كردفان (جبال النوبة) وجنوب النيل الازرق ,يلتقط مقاطع تصوريرية، ممزوجة بالحوارات المصوره إلى أن تمكن من وضع اللمسات الأخيرة لفلمه الذي يبدأ بأزير طائرة الأنتنوف وهي تقصف المواطنيين في تلك المناطق ,وقد اختار المخرج اسم (على إيقاع الأنتنوف) كناية عن تعود الناس على صوتها المرعب وتدور أحداث الفلم مابين هوية سكان المنطقتين والاستهداف المستمر لهما من قبل النظام السابق مستشهدا في مقاطع عن كيف يتم الاستهداف بشكل مباشر للحياة واستهداف لمن يمشي على أربع ومن يمشي على رجلين من الارواح فضلاً عن مساكن المواطنين العزل
وفي مقاطع اخرى يعرض الفلم حوار شيق حول كيفية تأثر بعض الناس بالآلة الإعلامية الحاضة على كراهية الإنسان الأسود لنفسه في مشهد لإستخدام (الكريمات) لتغيير لون البشرة كعرض اول , وفي العرض الثاني من الحوار كيف يحافظ الناس على هويتهم رافضين الإستهداف على أساس اللون او العرق في كافة بقاع السودان
ويحكي الفلم واقعاً مريراً لأهل الهامش الذين يندبون حظهم العاثر، الذي اوقعهم في وطن لا يعرفون فيه غيرالحروب المتتالية منذ الإستغلال إلي يومنا هذا ،يتجلي ذلك في حديث بعض الناس وفي مشاهد اخرى يرسل الفلم رسالة قيمة، وهي أن فترة الحرب هى أخصب الأزمنة لتمسك الإنسان بقيمة الراسخة وإرثة الثقافي العتيق ,ولأجل إحقاق ذلك يتكبد أحد الفنانين المشاق لصناعة أدوات الحياة من الأت موسيقية محلية يستطيع من خلالها توريث فنه الأصيل للأجيال القادمة ولعل من أهم المشاهد التى يحتوي عليها الفلم دحض شعارات الإسلام السياسي الذي ما زال يرسل رسائل عديده توحي بأن الحرب التي تدور في الهامش هي مع أعداء الله والوطن ,يتضخ ذلك من خلال مشاهد للتعايش الديني بين كافة الأديان السماوية تجد هناك (خلوة) لتعليم القران وتارة اخري تشاهد الصوفية وهم يؤدون طقوسهم في تجلي وخشوع غير أبهين الى شي سوى التقرب الى الله ,هذا من جانب الإسلام والمسلمين ,اما من جانب المسيحين والأديان الاخرى، فإن الفلم يحتوي على عرض لاداء صلوات داخل الكنائس والمعابد

‫شاهد أيضًا‬

إلقاء القبض على وزير بريطاني سابق بتهمة الاغتصاب

منوعات – الشاهد ذكرت صحيفة صنداي تايمز أن الشرطة ألقت القبض على نائب بالبرلمان البري…